ما هي الزراعة المائية وكيف تعمل؟

الزراعة المائية هي عبارة عن مزيج من تربية الأحياء المائية التي تزرع السمك والحيوانات المائية الأخرى بدون وجود التربة. تستخدم الزراعة المائية هذا المزيج بحيث يتم زراعة وتغذية الحيوانات عن طريقها. في المقابل تقوم الخضروات بتنظيف الماء الذي يعود للأسماك. إلى جانب مخلفات الأسماك فإن الميكروبات التي تنتج من هذه النفايات تلعب دوراً هاماً في تغذية النباتات. هذه البكتيريا المفيدة تتجمع في الفراغات الموجودة بين جذور النباتات وتحويل بقايا الأسماك ومخلفاتها والمواد إلى مواد تستخدم في نمو النباتات. إن النتيجة هي تعاون مثالي بين تربية الأحياء المائية والبستنة.

تعتبر الزراعة المائية أملاً كبيراً في انتاج المحاصيل العضوية المستدامة، وتربية الأحياء المائية، واستهلاك المياه. يتم إعادة تدوير النفايات السمكية واستخدامها لزراعة النباتات بدلاً من رميها في المحيطات والبحار. وتعميمها على المياه في نظام مغلق لخفض استهلاك هذه الموارد.

إذا كنت تود زراعة الأسماك والخضروات وترغب بالجمع بينهما للحصول على حديقة متكاملة الوظائف. نحن ننصح بتفحص حديقة الزراعة المائية. يمكنك تجربة هذا مع نظام الزراعة المائية في البداية ورؤية كيف يتم سير الأمور بهذا النظام.

تابع القراءة لمعرفة الفوائد وكذلك بعض النصائح عن أنواع الحدائق.

أنواع الأنظمة:

تستخدم الزراعة المائية نفس الأنظمة المستخدمة في الاستزراع السمكي، لا يوجد فروقات كبيرة في كيفية عمل هذه الأنظمة باستثناء السمك المضاف في خزانات المياه. يعتبر الري بالتنقيط والفيضان والاستنزاف وتقنية الغشاء المغذي جميعها متوافقة للغاية وقابلة للاندماج مع تزايد الأسماك.

أهمية مراقبة الرقم الهيدروجيني في الزراعة المائية

يعتبر الرقم الهيدروجيني جزءً هاماً في تربية الأحياء المائية. إن الوصول لمستوى كامل بوجود ثلاثة كائنات حية تحتاج للرعاية والاهتمام وهي النباتات والأسماك والبكتيريا التي توجد داخل المياه وكل واحد من هذه الكائنات الحية تحتاج إلى رقم هيدروجيني مختلف. الرقم الهيدروجيني المحايد الذي يبدأ من 6.8 إلى 7.2 يعتبر جيداً لحديقة الزراعة المائية. وبسبب النفايات السمكية سيصبح الرقم الهيدروجيني حمضي وسوف تحتاج إلى درجة حموضة متوافقة في هذا النظام. لو كان مستوى الحموضة غير مفيد للنظام بحيث يكون منخفض كثيراً أو مرتفع كثيراً سوف لن تقدر على امتصاص العناصر الغذائية على النحو الأمثل. من المهم جداً مراقبة مستوى الرقم الهيدروجيني كل يوم وإبقائه ضمن نطاق محايد.

P01319

كوي مهمة لنظام الزراعة المائية الخاص بك

الرقم الهيدروجيني القلوي للغاية أو الحمضي للغاية هو واحد من الأسباب التي تؤدي إلى موت الأسماك أو النباتات وهذا يؤدي إلى فشل نظام البستنة. يحتاج الرقم الهيدروجيني المضبوط إلى أن يكون مصمماً خصيصاً لهذا النوع من أنظمة النمو، وإلا فإنها سوف تضر الأسماك. شيء آخر يجب أخذه بالحسبان ألا وهو صلابة المياه لأنها تؤثر على كيفية تصرف الرقم الهيدروجيني عند ضبطه. بعض الأحيان سيكون من الضروري أيضاً أن نراقب صلابة المياه عند العمل مع الرقم الهيدروجيني. لا تحب الأسماك التغير المفاجئ في درجة الحموضة لذلك عند تعديله حاول أن تخفضه وتقلله بالتدريج.

الأسماك والحيوانات المائية التي تستطيع النمو في نظام الزراعة المائية:

الأسماك هي العناصر التي تغذي النباتات. الأسماك المستخدمة في هذا النوع من الزراعة المائية هي أسماك المياه العذبة، الأكثر شعبيةً هي أسماك البلطي والقاروس لأنها تتحمل ظروف المياه المتنوعة كما أنها تنمو بسرعة. يمكن أيضاً أن تستخدم سمك السلمون المرقط خاصة في ظل انخفاض درجات حرارة المياه. يمكن أيضاً نمو بعض الحيوانات المائية الأخرى مثل الجمبري والقواقع.

يمكنك إطعام السمك طعام خاص تستطيع شرائه من متاجر طعام الحيوانات وغيرها من الأطعمة مثل الخس المائي والطحلب البطي.

ما هي الخضار التي يمكن زراعتها في نظام الزراعة المائية:

في مزارع الزراعة المائية الصغيرة يمكنك زراعة الخضار التي لا تحتاج إلى عناصر غذائية ثقيلة. الخس واللفت والجرجير وزهور الزينة والنعناع والبصل والكراث والأعشاب والفجل والسبانخ وغيرها من الخضار الصغيرة. أما الملفوف والطماطم والخيار والفول والبروكلي والقرنبيط فإنها تتطلب عناصر غذائية إضافية ونظام زراعة مائية أكثر تقدماً وفعالية. يجب عليك تجنب زراعة النباتات التي تحتاج إلى مياه حمضية أو قلوية لأن مستوى الرقم الهيدروجيني الذي تحتوي عليه هذه المياه سيسبب الضرر والأذى للأسماك.

فوائد الزراعة المائية:

1) الزراعة المائية هي الطريقة المثلى لزراعة الأسماك والخضار التي تريدها في نفس الوقت. أنت تقوم بإطعام الأسماك والأسماك سوف تغذي النباتات من خلال بقاياها ونفاياتها.

2) لا حاجة لاستخدام المخصبات والأسمدة لأن الأسماك تقوم بتزويد النباتات بالعناصر الغذائية للنباتات.

3) في نظام الزراعة المائية يتم استخدام كمية مياه أقل للمحاصيل الزراعية. أثبتت الدراسات أن حديقة الزراعة المائية تستخدم 1/10 من كمية المياه التي تستخدم لتربة الحديقة.

4) لا يتم استخدام المبيدات الحشرية والكيماوية في هذا النظام لأنها تؤذي الأسماك.

5) هذا النظام ينتج خضار عضوية وصحية.

6) لا وجود للتربة في نظام الزراعة المائية وبذلك لن يكون هناك أمراض تتعلق بالتربة.

7) يمكن زراعة النباتات في مساحة صغيرة جداً، بالمقابل يمكنك أن تجنى محاصيل ضخمة.

8) تنمو النباتات بسرعة كبيرة لأنها تحصل على مواد مغذية جداً من نفايات الأسماك.

9) يمكن الحصول على انتاج نباتي وسمكي في ظل التحكم بدرجة حرارة البيئة.

10) تستخدم المياه في النظام المغلق وتعمم على نحو فعال، فبالتالي تقلل من استهلاك المياه وتخفض من فواتيرها.

What-is-Aquaponics-and-How-Does-it-Work-03

اضغط هنا لتعليمات DIY

نصائح لإنشاء نظام الزراعة المائية:

1) يمكنك إنشاء نظام الزراعة المائية الخاص بك وذلك من بعض هذه النصائح والإرشادات التي ستساعدك في انجاز تلك المهمة.

2) يجب إنشاء مصدر طاقة احتياطي. من المهم الحفاظ على تدفق المياه وضخ الأكسجين.

3) تأكد من إطعام الأسماك بشكل كافٍ حتى تنمو وتزدهر. استنزاف المخزون السمكي يجعل هذا النوع من الزراعة مستحيلة.

4) الحفاظ على مدخلات المواد الغذائية للأسماك ثابتة ومسقرة والتي من شأنها أن تؤدي إلى نفايات الأسماك التي يمكنك استخدامها لتغذية النباتات الخاصة بك.

5) التأكد من أن النباتات والأسماك تحصل على تهوية جيدة، ليست جذور النباتات فقط هي التي تحتاج إلى تهوية ولكن أيضاً الأسماك والبكتيريا تحتاج للحصول على الأكسجين بشكل كافٍ. كلما نمت الأسماك بشكل أكبر كلما احتاجت لكميات أكبر من الأكسجين وقد تحتاج إلى ضبط ذلك.

6) عندما تقرر ما هي النباتات التي تريد زراعتها، يجب اختيار تلك التي لديها احتياجات مماثلة كالأسماك من المياه، وبالتالي سوف تحصد الكثير من النجاح.

7) يجب إزالة نفايات الأسماك الزائدة لأنها من الممكن أن تضر بصحة الأسماك.

8) يجب مراقبة مستوى الرقم الهيدروجيني ودرجة الحموضة باستمرار

9) يجب أن تكون خزانات الأسماك مصنوعة من الزجاج والبلاستيك.

10) تجنب استخدام المبيدات غير العضوية أو أي مواد أخرى يمكن أن تضر بالأسماك أو البكتيريا الجيدة (الخل، الليمون و / أو حمض الهيدروكلوريك).

نتمنى لك زراعة جيدة.

اترك تعليقاً

Connect with:



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *